عندما يكون المريض لديه مقاومة للدواء وليس من الممكن أن يتم إجراء عملية جراحية فهناك علاجات أخرى التي يمكن أن تقلل من تكرار النوبة أو شدتها.

 

1) النظام الغذائي الكيتون

النظام الغذائي الكيتون هو اتباع نظام غذائي تقل فيه الكربوهيدرات و تكثر فيه البروتينات والدهون. مع هذا يخلق حالة من فرط كيتون الجسم مما يساعد على تقليل عدد من النوبات.

يحتاج المريض إلى مراقبة صارمة للحالة الغذائية والتمثيل الغذائي  بحيث ينبغي بدء النظام للمرة الأولى في المشفى.
لدينا متخصصين (الغدد الصم وخبراء التغذية) و هم المسؤولين عن تطوير نظام غذائي مصمم تماما لكل مريض ومراقبة نتائجه بتخطيت أمواج الدماغ عن طريق الفيديو.

 

2) منشط العصب المبهم

وهو يتألف من التحفيز الكهربائي المتقطع الى العصب المبهم الأيسر التي تنتجها مولد التحفيز الذي تم زرعه تحت جلد الصدر.
وضع منشط العصب المبهم بسيط نسبيا ويمكن أن يتم وضعه تحت التخدير العام أو التخدير الرقبي و الجراحة عادةً تستغرق حوالي ساعتين والمضاعفات الجراحية تكاد تكون معدومة.
ووضع منشط العصب المبهم سيعطي أيضاً نتائج جيدة في حالات الصرع التي تكون متصلة بالعصب المبهم وخلال النوبات التي تؤدي لإضطرابات في ضربات القلب. و لكي  توفر هذه المعلومات فيجب على المريض خضوع تخطيت أمواج الدماغ بالفيديو.
الآثار الجانبية الأكثر شيوعا هي: الشخر و بحة في الصوت والسعال وآلام الرقبة و بحة في الصوت وتغيير صوت على الإطلاق. وهناك أيضا صداع عرضي أو غثيان. ومع ذلك واحدة من أكثر المضاعفات الخطيرة هي الإضطرابات في معدل نبضات القلب.
يشار المنشط العصب المبهم في البالغين والأطفال فوق 12 عاما الذين يعانون من الصرع المقاوم للأدوية وهم ليس مرشحين لعملية جراحية.
استخدام هذا النوع من التقنية يمكن أن يندمج مع العلاج الدوائي.


3) العلاج الهرموني

يمكننا أيضا أن نسيطر على داء الصرع باستعمال الهرمونات. على وجه التحديد مع الهرمون الموجه  لقشر الكظر (ACTH) أو الكورتيزون.

يجب على المريض أن يدخل المشفى لمدة الأسبوع ليتم متابعة تطور حالته وتقييم النتائج (تخطيت أمواج الدماغ بالفيديو ) لأن نوعية هذا العلاج يمكن أن تسبب آثار جانبية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السمنة.